النجم الأرجنتيني يتمنى مواجهة نابولي على استاد «الوهم»

 

أشعل البرازيلي الموهوب نيمار داسيلفا سانتوس جونيور الصراع بينه وبين الارجنتيني ليونيل ميسي قبل بدء منافسات «كوبا أميركا» بقليل (الاول من يوليو المقبل في الارجنتين).
نيمار، لاعب سانتوس، قال انه أضحى قادراً على الفوز بـ«الكرة الذهبية» التي تمنح سنوياً لأفضل لاعب في العالم بنهاية 2011 نتيجة لأدائه مع فريقه هذا الموسم.
وكانت أندية برشلونة وريال مدريد (اسبانيا) وتشلسي (انكلترا) أبدت اهتماماً كبيراً بالتعاقد مع نيمار لكن اللاعب الذي سبق له ان رفض اللعب للـ«بلوز» الموسم الماضي يبدو واثقاً في قدرته على الفوز بلقب الأفضل دون الحاجة للانتقال الى أوروبا والفوز بـ«الكرة الذهبية» مع سانتوس الذي قاده الى نهائي كأس ليبرتادوريس لأندية اميركا الجنوبية حيث سيكون مدعوا لمواجهة بينارول الاوروغوياني.
وكان نيمار جدد عقده مع سانتوس في الموسم الماضي، وفي تلك الأثناء قال مدير النادي أرمينيو نيتو أن اللاعب يمكنه تحقيق حلمه بأن يصبح أفضل لاعب في العالم وهو في ناديه الحالي.
وقال نيمار لشبكة «غلوبو» البرازيلية: «لا شيء مستحيل، أصبح بيليه أفضل لاعب في القرن وهو في سانتوس»، مضيفاً: «بالفوز وتحقيق الألقاب سيكون بامكاني تحقيق ذلك».
يذكر أن نيمار قد يقوي مسعاه في انتزاع «الكرة الذهبية» في حال ساعد فريقه للفوز بكأس ليبرتادوريس (ذهاب الدور النهائي يوم الأربعاء في مونتيفيديو والاياب في البرازيل بعد ذلك بسبعة أيام).
في هذا الوقت، يأمل ميسي في أن يواجه نابولي الايطالي في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم المقبل، وذلك بعد أن نجح الأخير في العودة الى المسابقة للمرة الاولى منذ أيام دييغو مارادونا.
وقال النجم الأرجنتيني: «بالنسبة لنا كأرجنتينيين، فان ملعب «سان باولو» في مدينة نابولي وهمي. من الرائع دائما اللعب ضد فرق بتاريخ كبير. عليك أن تعمل بجد في دوري الأبطال ولا يمكنك ارتكاب أي خطأ».
على صعيد آخر، أشاد الدولي الأسباني ايكر كاسياس قائد ريال مدريد بالمكسيكي خافيير هرنانديز وميسي.
وقال خلال زيارته «الخيرية» الى المكسيك ان «تشيشاريتو» – لقب هرنانديز – يستحق بالفعل وعن جدارة اللعب في مانشستر يونايتد الانكليزي. وأوضح أن ميسي «لاعب هائل للغاية».
وقال: «انتقاله (تشيشاريتو) الى أوروبا وانضمامه لمانشستر حصل لأنه يستحق ذلك. بمرور الوقت سنتحدث عنه كثيرا وقد نصبح زملاء في الفريق نفسه. كرة القدم تشتمل على العديد من المتغيرات والتحولات».
ولدى سؤاله عن شعوره عندما يرى ميسي يسيطر على الكرة وينطلق بها على بعد عشرة أمتار منه، قال: «القلق، لأنه لاعب هائل للغاية يمتلك موهبة رائعة ويمنح نكهة خاصة للمواجهة. بالنسبة لي، تكون هذه المواجهة سعيدة وممتعة».
من جانبه، أعرب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو عن سعادته الكبيرة لموسمه الأول مع برشلونة مؤكداً بأن المباريات التي خاضها مع الفريق ساهمت في تطور مستواه: «الفوز بالدوري الاسباني كان معقداً جداً لأن ريال مدريد فريق عظيم لكننا فزنا في حين أنني لم اتوقع المشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا لكن خوضي اللقاء كان بمثابة الحلم الذي تحقق. هذا الموسم جعلني أنمو كلاعب»، وتابع: «يفضل ميسي أن نعامله مثل أي شخص آخر فهو انسان بسيط يريد أن يلعب كرة القدم وليس مهتماً بأي شيء آخر كما أنه لا يريد الامتيازات. ميسي يسعى الى خدمة الفريق بهدف وضع الأمور في نصابها كما أن علاقته مع زملائه مميزة جداً».
من جهة أخرى، دعا جيرار بيكيه، لاعب برشلونة، زميله في منتخب اسبانيا فرانشيسك فابريغاس، الى حث ارسنال على تحريره بغية تحقيق حلمه المتمثل في العودة الى الفريق الكاتالوني.
وأراد بيكيه استغلال صداقته مع «سيسك» لاقناعه بالضغط على ادارة ارسنال.
وقال لفابريغاس من خلال وسائل الاعلام: «طالما أنت معجب ببرشلونة فعليك أن تعود اليه. أنا احبذ عودتك فهذا سيكون جيدا جداً بالنسبة لنا»، وأضاف: «في العام الماضي شعرت انك قريب وستأتي لكنك لم تفعل، الآن يبدو أن الامر ممكن لكن علينا أن ننتظر».
وتابع: «نحن مثل الأخوة في غرفة خلع الملابس، علاقتنا أكبر بكثير من الملعب والزمالة في المنتخب، فعلى المستوى الشخصي لدي علاقة جيدة مع «سيسك». هو من أعز أصدقائي. انه رجل مميز وأشعر بالسعادة عندما أكون برفقته ويمكنك أن ترى ذلك في علاقتي مع كارليس بويول الذي يعد أفضل صديق لي في غرفة خلع الملابس، ما ينعكس تفاهما كبيرا على أرض الملعب»، وختم: «عندما أنظر في وجه بويول أعرف ما يريد. أعرف أنه يفهم ما أريد. نفس الشيء يحصل مع فابريغاس».
وفي ما خص الايطالي جوسيبي روسي، أكد فديريكو باستوريلو، وكيل أعمال اللاعب، أن المفاوضات مع برشلونة توقفت قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، وتابع: «كل شيء متوقف منذ أسبوعين أو ثلاثة. آخر مرة اتصلوا بي كان قبل نهائي دوري الأبطال وقالوا ان روسي واحد من بين لاعبين أو ثلاثة قد يتعاقدون معهم»، وتابع: «(التشيلي) أليكسيس سانشيز وروسي مختلفان تماما. الأول يلعب على الأطراف والثاني رأس حربة. سانشيز قدم موسما كبيرا مع أودينيزي (الايطالي) ونحن لا نخشى أن يختار البرسا هذا أو ذاك».
 

42.000

42 ألف متفرج هو متوسط الحضور الجماهيري لمباريات دوري الدرجة الاولى لكرة القدم في المانيا بحسب ما أعلنته رابطة أندية المسابقة، وهو رقم قياسي جديد.
وتابع 12.88 مليون متفرج المباريات الـ306 في دوري الموسم الماضي مقابل 12.79 مليون في موسم 2009-2010.
ويعني ذلك أن متوسط الحضور الجماهيري تجاوز 42 ألف متفرج للمباراة الواحدة وذلك للمرة الأولى في تاريخ المسابقة التي ابصرت النور منذ حوالى 50 عاما (42 ألفا و101 متفرج مقابل 41 ألفا و905 متفرجين في الموسم 2009-2010).
وبلغ متوسط أسعار التذاكر 22.75 يورو (32.85 دولار)، ما يجعل تذاكر مباريات الدوري الالماني الأقل غلاء مقارنة بتذاكر الدوريات الاوروبية الكبيرة الاخرى.
وقال كريستيان شايفرت، الرئيس التنفيذي للرابطة، إن الدوري «يزدهر» ويشهد أكبر حضور جماهيري في العالم حيث يبلغ متوسط الحضور في الاستادات 94 في المئة، وأضاف: «إنها بطولة مثيرة، مبارياتها جذابة، ومن أسرار نجاحها أسعار تذاكرها الجيدة والاستادات الحديثة».
وتراجع الحضور الجماهيري بشكل طفيف في دوري الدرجة الثانية حيث بلغ متوسط الحضور 14 ألفا و539 متفرجا في المباراة الواحدة وهو ما يقل بـ438 متفرجا عن 2009-2010.

 

Deixe uma resposta

Preencha os seus dados abaixo ou clique em um ícone para log in:

Logotipo do WordPress.com

Você está comentando utilizando sua conta WordPress.com. Sair / Alterar )

Imagem do Twitter

Você está comentando utilizando sua conta Twitter. Sair / Alterar )

Foto do Facebook

Você está comentando utilizando sua conta Facebook. Sair / Alterar )

Foto do Google+

Você está comentando utilizando sua conta Google+. Sair / Alterar )

Conectando a %s

%d blogueiros gostam disto: